طالبة تنهي حياتها بطريقة مأساوية بسبب ضغط الإمتحانات

لفظت مراهقة بريطانية تبلغ من العمر 16 عاما أنفاسها الأخيرة، بعدما شنقت نفسها، إثر تعرضها لتوتر وضغط نفسي بسبب الامتحانات.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الطالبة، عانت من القلق والضغط وضعف الثقة في النفس، قبل أيام قليلة من الامتحانات النهائية، ما جعلها تقرر إنهاء حياتها بشكل مؤلم، حيث شنقت نفسها في غرفة نومها.

وأوضح نفس المصدر نقلا عن طبيب الفتاة أنها كانت تكافح من أجل التغلب على ضغط الامتحانات، ومشكلات القلق التي ترافقها، وذهبت لعدة أطباء نفسانيين من أجل مساعدتها، كما تناولت مضادات الاكتئاب لكن دون فائدة.

وخلفت وفاة الفتاة صدمة عائلتها وأقاربها الذين أشاروا أن ابنتهم كانت متحمسة للغاية للإمتحانات، لكن الأمر انعكس على تفكيرها وصحتها النفسية بالسلب، ودفعها إلى الإنتحار.

مشاركة