هل ستمنع إندونيسيا الممثل دي كابريو من دخول أراضيها؟

أثارت تعليقات الممثل الأمريكي "ليوناردو دي كابريو" الأخيرة استياء السلطات الإندونيسية خلال الزيارة السياحية التي قام بها إلى البلاد قبل فترة.

حيث قام دي كابريو بزيارة الحديقة الوطنية "Gunung Leuser" في جزيرة أتشيه، خلال زيارته إلى إندونيسيا، وجاء في تعليق له حول الحديقة أن "التوسع في زراعة النخيل المستخدم في إنتاج الزيوت جاء على حساب الغابات الاستوائية".

ونشر ليوناردو على في حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر تغريدة جاء فيها "هذه إحدى مراكز التنوع البيئي.. ولكن التوسع في زراعة نخيل الزيوت يدمر هذا المكان الفريد".

وحسب موقع "بي بي سي" فإن مسؤول إندونيسي كبير قال"لو تم اعتبار هذه التعليقات تحريضية، فسوف يفرض حظر على دخوله إندونيسيا في المستقبل".

وقال "هيرو سانتوسو" المتحدث باسم الإدارة العامة للهجرة "لو تم تصنيف تعليقات دي كابريو على مواقع التواصل الاجتماعي باعتبارها تحريضا أو استفزازا، فبوسعنا وضعه في القائمة السوداء وحظر دخوله لإندونيسيا".

ويذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تتورط فيها السلطات الأندونيسيا مع نجوم هوليوود، فقد تعرض النجم الأمريكي الشهير "هاريسون فورد" للتهديد بالترحيل عام 2013، بسبب "التحرش بمؤسسات الدولة" عقب لقاء أجراه مع وزير الغابات الإندونيسي حول القطع غير القانوني للأشجار.

مشاركة