مستشار جماعي بمراكش يطالب بتكليف طبيبات للكشف على النساء المتوفيات

طالب رضوان برادة مستشار جماعي بمراكش، عن حزب العدالة والتنمية، بتكليف طبيبات للكشف على النساء المتوفيات للتعرف على أسباب موتهن وتسليم عائلاتهن شهادات الدفن.

واعتبر المستشار الجماعي أن قيام الأطباء الذكور بمهمة الكشف يتناقض مع المناهج الإسلامية، وينتهك حرمة النساء المتوفيات، "خاصة وأن تدبير الشأن المحلي بالمدينة تتولاه هيئة سياسية ذات مرجعية إسلامية" على حد قوله.

ودعا "برادة" في رسالة بعثها إلى رئيس مجلس مراكش الجماعي إلى توظيف كفاءات نسائية بالمكتب الجماعي لحفظ الصحة للقيام بالكشف، مشيرا إلى أن المدينة تتوفر على هذه الكفاءات القادرة على القيام بهذا العمل.

وأوضح المستشار الجماعي من خلال تصريحات خصّ بها مصادر إعلامية، أن "حرمة المرأة ميتة كحرمتها حية، وتولي الأطباء الذكور معاينة الوفيات النسائية انتهاك للحرمات، لما يترتب عليه من كشف لعوراتهن، إضافة إلى احتمال عدم تحقيقه لغايته المتمثلة في تحديد الأسباب الحقيقة للوفاة بسبب الإحراج الذي قد يصيبه بحضور أفراد من عائلتها".

مشاركة