صورة سيدة تعيش وضعية الشارع وهي تلاعب طفلها تثير تعاطف المغاربة

أثارت سيدة تعيش وضعية الشارع تعاطفا واسعا لدى المغاربة، بعد ظهورها في صورة وهي تلاعب طفلها، متجاهلة قساوة البرد ومرارة العيش بالشارع.

وتداول نشطاء مغاربة الصورة على نطاق واسع، بموقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، بهدف البحث عنها وكشف مكان تواجدها، للتمكن من مساعدتها وإخراجها من وضعية الشارع التي تعيشها رفقة صغيرها.

وتفاعل عدد كبير من النشطاء مع الصورة المتداولة، التي وثقت لحظة حب وحنان عاشتها الأم رفقة طفلها، متناسية وضعيتها المزرية، مطالبين بتكثيف مشاركة الصورة من أجل التوصل إلى مكانها.

مشاركة