ليلى غفران.. "مصر أعطتني كثير ومانسيتش المغرب بلدي لي علمني معنى الإخلاص"

وثقت الفنانة المغربية ليلى غفران، مشاركتها إلى جانب عدد من الفنانين المصريين، في الإستفتاء على التعديلات الدستورية التي أقرها البرلمان، والتي تتيح للرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي البقاء في السلطة حتى عام 2030.

وتقاسمت الفنانة المغربية عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، صورة ظهرت فيها وهي تدلي بصوتها في الإستفتاء المصري، معلقة بقولها: "انزل وشارك صوتك مستقبل بلدك”.

وتفاعل مع التدوينة عدد كبير من متابعي الفنانة المقيمة بمصر، والذين انقسمت تعليقاتهم بين منتقدين لها باعتبارها مغربية الأصل، وبين مشيدين بمبادرتها تجاه البلد الذي تقيم فيه.

وجوابا على بعض التعليقات التي توصلت بها بعد نشرها للصورة، علقت الفنانة قائلة: "الواجب بيحتم علي المشاركة مصر أعطتني كثير وبعدين انا معايا الجنسية المصرية"، وعن انتقاد تصرفها اعتبارا لأصولها المغربية، ردت ليلى بقولها: "لأ مانسيتش المغرب بلدي لي اتربيت فيه وعلمني معنى الإخلاص".

وتقيم ليلى غفران منذ سنوات في مصر، وعادت لإستئناف نشاطاتها الفنية مؤخرا، بعد غياب طويل بسبب الوعكة الصحية التي تعرضت لها، وذلك عقب إصابتها بجلطة في المخ استدعت أشهرا من العلاج.

مشاركة