بعد توصلهم بالإشعار.. هذا ما ينتظر المتخلفين عن الإستدعاء للخدمة العسكرية

انطلقت أمس الثلاثاء عملية الدعوة للخدمة العسكرية، عبر بعث إشعارات الإلتحاق للشباب الذبن تتراوح أعمارهم ما بين 19 و25 سنة.

ووفق بلاغ وزارة الداخلية، يتوجب على الشباب الذبن سيتوصلون بهذه الإشعارات، من طرف السلطات الإدارية المحلية، أن يبادروا إلى ملء استمارة الإحصاء فور توصلهم أو توصل أفراد أسرهم بهذه الإشعارات، وذلك عبر الموقع الإلكتروني www.tajnid.ma

وينص القانون المتعلق بالتجنيد الإجباري أن الأشخاص الخاضعين للخدمة العسكرية، والذين تم استدعاؤهم من طرف السلطة المختصة بهدف تسجيلهم أو اختيارهم بشكل قبلي، يعاقبون بالسجن من شهر إلى ثلاثة أشهر وغرامة من 2000 إلى 5000 درهم، في حالة امتناعهم عن المثول أمام تلك السلطة، دون سبب وجيه.

ووفق ذات القانون فإنه يعاقب كل شخص مقيد في لائحة المجندين الذين يشكلون الفوج لم يستجـب للأمر الفردي أو العام للتجنيد الموجه له من قبل السلطة العسكرية المختصة، بالحبس لمدة تتراوح بين شهر واحد وسنة وبـغرامة مالية من 2.000 إلى 10.000 درهم.

كما ينص القانون المذكور على أنه يعاقب كل شخص أخفى أو منع او حاول منع كل شخص بأي طريقة من أداء واجباته العسكرية، بالحبس لمدة تتراوح بين شهر واحد وسنة وبـغرامة مالية من 2.000 إلى 10.000 درهم، كما تتضاعف هذه العقوبة في حالة الحرب.

يذكر أن المغرب أوقف خدمة التجنيد الإجباري سنة 2006، بعدما كانت مفروضة، لمدة 12 شهرا على كل شاب يتجاوز عامه العشرين.

مشاركة