دراسة: الهواء الملوث أشد خطرا من حوادث السير

بينت دراسة حديثة لحالة الهواء العالمية عام 2019 والتي نشرت نتائجها يوم الأربعاء 3 من أبريل 2019، في صحيفة بريطانية، أن الهواء الملوث أشد خطرا من الملاريا وحوادث الطرق، ومشابه للتدخين.

وأبرزت نتائج ذات الدراسة أنه جرّاء تنفُّس الهواء السام المنتشر في جميع أنحاء العالم، ستنخض فترة العمر المتوقع للأطفال المولودين بالوقت الحاضر 20 شهراً في المتوسط.

وأشارت الدراسة إلى أن انخفاض متوسط عمر الأطفال راجع بالأساس إلى تلوث الهواء الخارجي الناجم عن السيارات والمصانع، والهواء الملوث داخل المنازل بسبب أدخنة الطهي.

وكشفت الدراسة عن وجود علاقة ين التعرُّض للهواء السام وانخفاض وزن الأطفال عند ولادتهم، وقصور نمو الرئة، والإصابة بالربو في مرحلة الطفولة.
وتكثف الحكومات من مجهوداتها للتقليل من تلوث الهواء، حيث مكنت بعض الإجراءات المتخذة من الحد من بعض أشكال التلوث الناتج من الجسيمات الدقيقة.

مشاركة