بعد معركة دامية..الأساتذة ينهون ليلتهم نياما في الشوارع والحدائق وعلى عتبات العمارات

شهدت العاصمة الرباط، أمس السبت، ليلة استثنائية بعدما خاض الأساتذة المتعاقدون اعتصاما أمام البرلمان، انتقل إلى شوارع المدينة إلى ساعات متأخرة من الليل.

وانطلقت أحداث الليلة البيضاء التي خاضها الأستاتذة المتعاقدون منذ الساعة العاشرة مساء، في اعتصام امتد على طول شارع محمد الخامس، مستعينين بضوء الشموع والهواتف النقالة.

ووفق ماتم تداوله عبر مختلف منصات التواصل الإجتماعي من صور وفيديوهات، فقد أصر الأساتذة المتعاقدون على مواصلة اعتصامهم إلى غاية الساعة الثانية والنصف صباحا، في مسيرة حاشدة انطلقت من أمام مقر وزارة التربية الوطنية، مرورا على ساحة باب الأحد، ووصولا إلى مقر البرلمان.

وأمام اعتزام الأساتذة المتعاقدين المبيت أمام البرلمان، بالرغم من علامات الإعياء والجهد البادية على وجوههم، بعد خمس ساعات من الهتاف وترديد الشعارات، تدخلت قوات الأمن مستعملة خراطيم المياه، لفض اعتصام المحتجين ونهيهم عن المبيت أمام البرلمان.

وانتهت ليلة المتعاقدين البيضاء، بالمبيت على عتبات المنازل والعمارات ومختلف الساحات والحدائق، فيما عج آخرون قسم المستعجلات بمستشفى السويسي، بعد إصاباتهم المتفاوتة الخطورة.

مشاركة