وزارة التعليم تتوعد باللجوء إلى القضاء بسبب صفحة فيسبوكية مزورة

كشفت وزارة التربية الوطنية أن بعض الصفحات المزورة على موقع "فيسبوك" والتي تحمل اسمها، تقدم أخبارا خاطئة لرواد الموقع لا أساس لها من الصحة.

وأوضحت وزارة التعليم في بلاغ لها أنه "تعمد صفحة مزورة على الفايسبوك تحمل اسم "وزارة التربية الوطنية فقط"، إلى نشر اخبار زائفة لا أساس لها من الصحة، وتنويرا منها للرأي العام التعليمي والوطني فإن الوزارة تؤكد على أن صفحتها الرسمية هي: "وزارة التربية الوطنية" والتي يتم من خلالها التواصل عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وما دون ذلك فهي صفحات مزورة".

وحذرت الوزارة القائمين على هذه الصفحات المزورة من اللجوء إلى القضاء، مؤكدة في ذات البلاغ أن "الوزارة إذ تقدم هذا التوضيح، فإنها لن تتوانى في اتخاذ الإجراءات القانونية المعمول بها، تجاه الأشخاص الذين يقومون بخلق هذه الصفحات، ونشر أخبار زائفة باسم الوزارة من خلالها".

من جهته، سبق أن هدد سعيد أمزازي وزير التعليم بمتابعة الشخص الذي قام بنشر خبر “مشاركة أساتذة أطر الأكاديميات مزيفين”، وذلك خلال الإجتماع الذي عقده مع النقابات، يوم السبت الماضي، بمقر الوزارة بالرباط.

وتتوفر الصفحة الرسمية لوزارة التربية الوطنية على موقع "فيسبوك" على أزيد من 650 ألف متابع، والتي تشارك فيها الوزارة أنشطتها وبلاغاتها الرسمية، كما تعتمدها من أجل التواصل مع أطرها والعاملين في القطاع.

مشاركة