المرأة تضطلع بأدوار مهمة في تعزيز التنمية المستدامة بجهة طنجة

أكد مشاركون في لقاء نظم يوم أمس الخميس بطنجة، أن المرأة تضطلع بدور حيوي في تعزيز التنمية المستدامة بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

وأشاروا خلال هذا اللقاء الذي نظمته غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالجهة، بتعاون مع الجمعية المغربية للمرأة المقاولة حول موضوع "دور المرأة في التنمية المستدامة"، إلى أن النساء يمثلن رافعة للنمو والتنمية الاقتصادية والاجتماعية بالجهة، بالنظر إلى مبادراتهن ذات الصلة وكفاءتهن في تسيير المقاولات المحلية ونجاحهن في .

وقال رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة عمر المورو، في كلمة بالمناسبة، إن المرأة أثبتت دائما القدرة على فرض وجودها باعتبارها قاطرة للتنمية الاقتصادية.
كما اعتبر أنها مصدر خلق الثروات وتوفير فرص العمل، ومساهمتها الفعالة في التنمية الاجتماعية، رغم أن المقاولات التي تديرها النساء لا تشكل سوى 10 في المائة من مجموع المقاولات في المغرب وفقا للمعطيات التي قدمتها الجمعية المغربية للمرأة المقاولة.

وأشار المورو إلى أن جهة طنجة تطوان الحسيمة تحتل المرتبة الثالثة على مستوى احتضان المقاولات النسائية بعد جهتي الدار البيضاء سطات وجهة الرباط القنيطرة سلا بنسبة 4،4 بالمائة.

وأضاف أن دعم تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة يأتي في صلب اهتمامات غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة، التي لن تدخر جهدا لتعزيز آليات دعم هذه المقاولات ومواكبتها عبر إنشاء مركز للنساء للمقاولات.

من جهته، أكد مدير المركز الجهوي للاستثمار عمر الشرايبي، أن وضعية المرأة في المغرب عرفت تطورا ملحوظا بفضل الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس واهتمامه الكبير بهذه الفئة المجتمعية والقضايا المتعلقة بتحرير المرأة والنهوض بحقوقها.

وسجل أن النساء تمكن من تفجير طاقاتهن في عالم تدبير المقاولات وريادة الأعمال، خاصة في القطاعات المبتكرة، وبالتالي المساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالجهة، مشيرا إلى أن النساء أثبتن وبشكل بارز قدراتهن الإنتاجية في قطاع صناعة الألياف الصناعية، حيث يمثلن 60 في المائة من القوى العاملة التي تعمل في هذا القطاع على مستوى منطقة طنجة.

وفي هذا السياق، دعا الشرايبي إلى تكثيف المبادرات لترسيخ روح المبادرة وسط الشباب خريجي المعاهد وفي وسط النساء، مؤكدا استعداد المركز، لدعم كل الجهود الرامية إلى خلق مناخ أكثر ملاءمة لدعم المبادرات النسائية في القطاع الخاص.
وبالمناسبة، تم تكريم اثني عشر من النساء اللواتي وقعن على حضور وازن في المشهد الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والفني بالمنطقة، وفاء وتقديرا لعطاءاتهن وديناميتهن الجديرة بالثناء والاهتمام كل واحدة في مجال اختصاصها

مشاركة