"مول الزريعة" الذي عثر بحوزته على وثائق حساسة يكشف تفاصيل اقتياده للتحقيق

أطلقت عناصر الأمن سراح "مول الزريعة" الكائن بسلا مساء أمس الإثنين حوالي الساعة التاسعة إلا ربع بعدما تم التحقيق معه على خلفية العثور بحوزته على وثائق ديبلوماسية وصفت بالحساسة، وكيفية حصوله عليها.

وأفاد "مول الزريعة" في تصريح خص به مجلة سلطانة أن عناصر الأمن حلت بالمتجر مساء أمس بشكل عادي بعدما أخبروه بموضوع البحث، ووجدوا لديه وثائق اخرى وصفت بالحساسة، ليقتادوه إلى مركز الشرطة حيث تم فتح تحقيق مطول معه، ليتم إطلاق سراحه بعد ساعات قليلة من استجوابه.

وكانت وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة قد باشرت التحري والتدقيق وتبين لها أن المعطيات الأولية تصب في اتجاه تسريب وثيقة إدارية بشكل غير قانوني.

مشاركة