بعد الإعتزال.. الخيانة تعيد فنانا مغربيا إلى الواجهة

عاد الفنان الأمازيغي الحسين أنير إلى الساحة الفنية بأغنية أمازيغية شبابية بعنوان "صافي شونجي"، وذلك بعد قراره اعتزال الفن بشكل نهائي.

واختار أنير أن يسلط الضوء في أغنيته الجديدة على موضوع الخيانة بين الجنسين، فضلا عن معالجتها لمجموعة من القضايا التي لازال يعاني منها العديد من الشباب سواء المتزوجين أو المقبلين على الزواج، مشددا على نقطة رغبة الفتيات في خوض غمار التجارب في فترة الخطوبة وهو الأمر الذي ساهم في تزايد حدة الطلاق، على حد قوله.

وشاركت في تشخيص "الفيديو كليب" كل من الفنانة الصاعدة غزلان المباركي وأعضاء فرقة الرقص "بانك بانك فاميلي" وآخرين، كما اعتمد على المخرج الشاب رشيد أعنطري في التصوير والمونتاج.

مشاركة