تعويض بقيمة 37 درهما عن حادث مدرسي تعرضت له تلميذة يثير سخط النشطاء

خلفت مراسلة لمديرية التعليم بمدينة مكناس، توصلت بها الثانوية الإعدادية الزرقطوني، ضجة واسعة بسبب تعويض عن حادث مدرسي بقيمة 37 درهما.

ووفق ما ذكر في الوثيقة الصادرة عن المديرية الإقليمة للتربية والتكوين بمكناس، فقد تم تعويض تلميذة تدرس بالمؤسسة التعليمية المذكورة، بمبلغ 37 درهما، كتأمين مدرسي عن حادثة تعرضت لها السنة الماضية داخل المؤسسة.

وتداول عدد من الرواد المغاربة وثيقة المراسلة على نطاق واسع، بمختلف منصات التواصل الإجتماعي، معبرين عن استغرابهم من قيمة المبلغ الهزيلة، ومتسائلين عن جدوى واجبات التأمين المدرسي، التي تفرضها المؤسسات على أولياء التلاميذ بداية كل موسم دراسي.

مشاركة