إلى أي حد تقي الكمامات الطبية من الإصابة بفيروس "H1N1" ؟

لجأ بعض المواطنين لارتداء الكمامات الطبية، خوفا من الإصابة بفيروس "إنفلونزا الخنازير" المعروف ب"H1N1"، خصوصا بعد تسجيل 16 حالة وفاة أعلنت عنها وزارة الصحة كحصيلة أخيرة.

وأكدت مسؤولة بإحدى الصيدليات بمكناس في تصريح خاص ل"سلطانة"، أن الكمامات الطبية تساعد في الوقاية من الإصابة بالفيروس بنسبة مهمة، لكنها تبقى غير فعالة في غياب إجراءات وقائية أخرى.

وشددت المتحدثة ذاتها، على أنه يجب غسل اليدين باستمرار بالصابون، وإبعادهما قدر الإمكان عن ملامسة الأنف، واجتناب وضع اليدين على الأماكن التي تتعرض للمس من طرف العديد من الأشخاص، كمقابض الأبواب ومقاعد الحافلات وغيرها.

وذكرت المصرحة نفسها، أن كبار السن والرضع والنساء الحوامل والمصابون بنقص المناعة أو بأمراض مزمنة، هم الفئة التي تتأثر بشكل كبير ومعرضة للإصابة بفيروس "H1N1".

يذكر أنه تم تسجيل 16 حالة وفاة ناتجة عن الإصابة بفيروس "إنفلونزا الخنازير"، وذلك في آخر حصيلة رسمية كشف عنها، مصطفى الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية.

مشاركة