اعتقال امرأة عرضت حياة ابنها للخطر بعدما فقدت مفاتيح المنزل.. وهذه تفاصيل الواقعة

اعتقلت مصالح الأمن المصرية، أمس السبت، سيدة أجبرت ابنها على الدخول إلى المنزل من النافذة مرورا بشرفة البيت المجاور بعدما فقدت مفاتيح شقتها.

وطلبت النيابة التحري في محتوى الفيديو، الذى ظهرت فيه المتهمة أثناء تعريض حياة طفلها لخطر الموت، للوقوف على ظروف وملابسات الواقعة.
وأكدت المصرية "هند"، والدة الطفل في تصريح لها لجريدة الوطن الإلكترونية، أنها لم تكن تود إلحاق أي ضرر بطفلها، كانت فكرتها فقط أن يفتح لها باب المنزل من الداخل.
وأضافت بدموع الندم:" كنت بساعدو عشان يفوت البيت ويفتحلي الباب، وهو قالي من قبل مش هاقدر يا ماما بس قلتلو حاول، والله كنت بمشيلو رجليه عشان يوصل للبلكونة".
وأضافت إلى حديثها:" فلت من إيدي لما جاري دعى علي أُمت أنا بصيت فيه وهناك الولد فلت من إيدي بعدين جريتو عشان أساعدو يرجع".

وانتشر مقطع فيديو بشكل كبير على مواقع التواصل الإجتماعي، يوثق لحظة إجبار السيدة إبنها على التسلل إلى الشرفة المجاورة، مما أثار حالة الغضب الشديد في صفوف رواد المواقع واستنكروا الحادثة.

مشاركة