"أمازون" تتعرض لهجوم بسبب منتجات خاصة بالحمامات تحمل اسم الجلالة

أثارت شركة "أمازون" الأمريكية المتخصصة في التجارة الإلكترونية، جدلا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي، تطور إلى شن هجوم إلكتروني على موقعها، بسبب عرضها لمنتجات تخص الحمامات تتضمن اسم الجلالة.

وطالب عدد من الرواد المسلمين بمواقع التواصل الإجتماعي عبر تدوينات عديدة، الشركة المذكورة التي يوجد مقرها في "سياتل" بالولايات المتحدة الأمريكية، بسحب هذه المنتجات الخاصة بالحمام والمعروضة للبيع، والتي تتضمن آيات قرآنية باللغة العربية وأسماء الله الحسنى واسم الرسول، باعتبارها مسيئة لديانة الإسلام والمسلمين.

ووفق ماذكرته صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية، فقد استنكر مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية هو الآخر في بيان له تصرف الشركة، واعتبره مسيئا للدين الإسلامي والمسلمين، مؤكدا: "طالبت مؤسستنا اليوم متاجر البيع بالتجزئة عبر الإنترنت "أمازون" بإزالة عدد من ممسحات الحمام وحصائر الحمام المكتوبة بالخط العربي، وإشارات إلى النبي محمد وآيات من القرآن الكريم، ونصوص الإسلام المقدسة".

وأضافت الصحيفة ذاتها، أن شركة "أمازون" استجابت للأمر وقامت بسحب المنتجات السالفة الذكر، مشيرة أن روابط تلك المنتجات قد حذفت وتقوم بمراجعة لموقعها، كما أكدت أنها ليست مسؤولة عن عرض تلك المنتجات للبيع، إنما كان ذلك من طرف بائعين مستقلين.

وسبق لشركة "أمازون" أن واجهت سنة 2016، موجة انتقادات مماثلة من طرف المسلمين ومجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية، عقب عرضها لدواسات الأبواب واكسسوارات تخص الكلاب تحمل لفظ الجلالة "الله" في المملكة المتحدة.

مشاركة