السلطات الألمانية تعتقل شخصين يشتبه في علاقتهما بأحداث بروكسل

ألقت السلطات الألمانية القبض على رجلين يشتبه في علاقتهما بأحد منفذي اعتداءات بروكسل، وذلك في مدينتي دوسلدروف وغيسن (غرب).

وذكرت مجلة (دير شبيغل) الألمانية في عددها الذي يصدر غدا السبت أن سلطات الأمن الألمانية ألقت القبض على رجل في محيط مدينة دوسلدورف يشتبه في أن تكون له علاقة بأحد منفذي اعتداءات بروكسل.

ومن جانبه، أكد متحدث باسم الادعاء العام الألماني في دوسلدورف اليوم الجمعة أنه تم القبض أمس على رجل يجري التحقيق معه في الوقت الراهن للاشتباه في علاقته بالمدعو خالد البكراوي أحد منفذي التفجيرين اللذين استهدفا مطار العاصمة البلجيكية، و"الإعداد لجريمة عنف خطيرة تهدد أمن الدولة ".

ووفق مجلة (دير شبيغل)، فإن الشخص الموقوف كانت قد أوقفته السلطات التركية في صيف 2015 في المنطقة الحدودية مع سورية ، كما أوقفت البكراوي، إذ تبحث السلطات الألمانية ما إذا كانت تجمع الاثنين معرفة وما إذا كانا قد توجها معا إلى تركيا.

ووفقا للمجلة الألمانية، فإن عملية الاعتقال الثانية تمت يوم الأربعاء الماضي في محيط مدينة غيسن الألمانية، حيث ضبط لدى المشتبه فيه رسالة قصيرة بهاتفه الجوال ورد فيها اسم خالد البكراوي وفي رسالة أخرى كلمة "نهاية " باللغة الفرنسة.

وكانت السلطات البلجيكية قد أعلنت أن الشقيقين خالد وإبراهيم البكراوي هما من نفذا التفجيرين الانتحاريين في مطار بروكسل حيث أودت الاعتداءات التي استهدفت أيضا محطة لمترو الأنفاق ، بحياة 31 شخصا وجرح أكثر من 200 آخرين.

مشاركة