بطلة المغرب نجاة لكرعة تتخلى عن القرص لترفع الأثقال

أكدت نجاة لكرعة بطلة العالم في رياضة رمي القرص، اعتزالها ممارسة الرياضة التي حصدت بها العديد من الميداليات والألقاب.

وقالت في تصريح لـ"سلطانة": "سأترك الآن المجال لأختي حياة لكرعة، لتحمل المشعل في رياضة رمي القرص، وستشارك في بطولة ريو ديجانيرو 2016 بالبرازيل لبطولة".

وكشفت الكرعة أنها ستواصل مسيرتها في ألعاب القوى في المغرب، في اختصاص رفعات القوة، وعلقت على ذلك "كانت أول مشاركة لي في 12 من الشهر الجاري، وحصلت على لقب بطلة المغرب في هذه الرياضة، وأكيد سأواصل المسيرة بتحقيق نتائج تشرف المغرب في المحافل الدولية".

واستطاعت الكرعة أن تظفر بالعديد من الجوائز في رياضة رمي القرص، وفازت بالميدالية الذهبية في مسابقة رمي القرص (إف 40) خلال منافسات ألعاب القوى في دورة الألعاب الأولمبية الموازية “البارالمية” في لندن 2012، وحطمت رقماً قياسياً عالمياً في المسابقة نفسها، بتسجيلها 37.32 متراً، وقبل ذلك.
وحازت على الميدالية الذهبية، وحطمت الرقم القياسي العالمي في رمي القرص٬ ونالت الميدالية الفضية في دفع الجلة خلال بطولة العالم في هولندا 2006، والميدالية النحاسية في رمي القرص في الألعاب الأولمبية الموازية في بكين 2008، والميدالية الذهبية في رمي القرص في بطولة العالم بنيوزيلندا 2011.

مشاركة