"زهرة حلب" يسلط الضوء على تونس بعد الثورة ويعيد هند لبلدها

بعد غياب دام سبعة سنوات، عادت النجمة التونسية هند صبري للعمل في بلدها الأصل، وذلك من خلال دور لها في الفيلم "زهرة حلب".

الفيلم من إخراج التونسي رضا الباهي، الذي قام بطرح البرومو الأول لفيلم "زهرة حلب"، وهو من تأليف الباهي أيضا بتعاون مع ريا العجمي، وبطولة الممثلة التونسية هند صبري وهشام رستم وباديس باهي ومحمد علي بن جمعة.

وتدور أحداث الفيلم الجديد حول "سلمى" أم شابة يناهز عمرها 37 سنة، تعيش تغيرات تونس بعد الثورة، وهي التغيرات التي ستؤثر على ابنها الوحيد المراهق، الذي ستتأزم الأحداث بمجرد اختفائه في ظروف غامضة".

الفيلم في مراحل الإعداد والتوضيب النهائية، وينتظر أن يشارك في مهرجانات عالمية قبل طرحه في دور العرض العربية، وقد شاركت في إنتاجه عدة شركات إنتاج، كـعالية الإنتاج السينمائي والصباح إخوان - صادق الصباح- بالإضافة لهند صبري التي يعد الفيلم أول إنتاج سينمائي تشارك فيه شركتها الجديدة "سلام".

مشاركة