مراكش ترقص على إيقاع "الصالصا"

انطلقت مساء أمس الخميس، فعاليات الدورة الثانية لمهرجان الرقص اللاتيني، بالمدينة الحمراء مراكش.

وتهدف هذه التظاهرة التي تنظمها جمعية الأطلس الكبير وجمعية ماروك ميتيك إلى إبراز الثقافات المتعددة للمغرب وانفتاحها على العالم، و كذا إبراز الموروث الثقافي والفني المغربي.

وتشهد الدورة الثانية التي تحتضنها مراكش إلى غاية 28 من الشهر الجاري، مشاركة أزيد من أربعين فنانة وفنانا يمثلون مختلف مدارس فن "الصالصا" من عدة دول كامريكا اللاتينية و المانيا و بلجيكا وفرنسا ودول أخرى بالاضاف الى البلد المضيف المغرب.

وأوضحت وفاء صالح المنسقة العامة فإن مهرجان "الصلصا" يسعى إلى المساهمة في الإشعاع الثقافي لمدينة مراكش وإلى فتح آفاق واسع للتبادل الثقافي والفني بين المشاركين المغاربة والأجانب، مبرزة أن " تجربتها الكبيرة في مجال تنظيم التظاهرات الفنية في المغرب و الخارج و لاسيما بالشرق الاوسط خولت لها امكانيات اكبر لإنجاح النسخة الثانية من مهرجان الرقص اللاتيني و ذلك على شاكلة مهرجان جوهرة العرب الذي كانت تشرف على تنظيمه و حقق نجاحا كبيرا وصيتا دوليا ".

وأضافت وفاء أن هذه الدورة تتميز ببرنامج حافل ومتنوع سيجعل جمهور مدينة مراكش وزوارها يعيش لحظات فنية ممتعة وليالي من الف ليلة وليلة و ذلك عبر فقرات تجمع بين الرقص والموسيقى والتعبير الجسدي.

مشاركة