بعد تعنيف تلميذ لأستاذه.. أكاديمية بني ملال تدخل على الخط وهذا ما قررته

دخلت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال على خط تعنيف تلميذ لأستاذ الفلسفة بثانوية “أم الربيع” بمريرت.

وقالت الأكاديمية المذكورة في بلاغ توصلت به مجلة سلطانة الإلكترونية" إنه وعلى إثر الاعتداء الذي تعرض له الأستاذ ر. ح الذي يدرس بثانوية أم الربيع بمريرت بالمديرية الإقليمية بخنيفرة من لدن أحد المترشحين لامتحانات البكالوريا 2018 في الدورة الاستدراكية، خارج فضاء المؤسسة، قام مدير الأكاديمية رفقة المدير الإقليمي بخنيفرة وبعض الأطر الإدارية والتربوية بالمؤسسة بزيارة للأستاذ المعتدى عليه يومه الأربعاء 11 يوليوز 2018 للاطمئنان على صحته ومؤازرته بشأن هذا الاعتداء الذي تنتصب فيه الأكاديمية طرفا مدنيا”.

ووفق ذات البلاغ فقد تم تبليغ الأستاذ المعتدى عليه بعدم إمكانية أي تنازل في هذه القضية انسجاما مع التوجيهات الوزارية في هذا الإطار والهادفة إلى حماية نساء ورجال التعليم من كل الاعتداءات التي قد تطالهم ارتباطا بممارستهم لمهامهم.”

والمصدر ذاته أضاف أن الأكاديمية قد جددت رفضها المطلق لكل أشكال العنف الذي قد يطال نساء ورجال التعليم بالوسط المدرسي مؤكدة في نفس السياق حرصها الشديد على التصدي لهذه الظواهر الشاذة والمعزولة بالحزم والصرامة اللازمتين انسجاما مع التوجيهات الوزارية في الموضوع”.

يشار أن هذه الواقعت قد أثارت موجة عارمة من الغضب في صفوف نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عقب ظهور صور الأستاذ وهو مضرج في دمائه بعدما تم تعنيفه بواسطة كأس زجاج على مستوى رأسه بمقهى النخيل بمريرت من طرف تلميذ بسبب منعه من الغش في امتحانات الباكالوريا في دورتها الإستداركية.

مشاركة