طفل يقتل أخته رمياً بالرصاص والسبب صادم!

أطلق طفل أميركي يبلغ من العمر 9 سنوات النار على أخته أثناء نزاع حول لعبة فيديو، وتوفيت الطفلة ديجونا بيل ، التي تبلغ 13 سنة، في مستشفى "ممفيس" في ولاية ميسيسيبي إثر إصابتها بطلقة قاتلة من مسدس.

وتعود المشكلة حسب ما أوردته جريدة "نورت"، إلى صراع بين الطفل وأخته التي رفضت إعطاءه عصا التحكم بلعبة الفيديو، فأطلق الصبي النار على شقيقته في مؤخرة رأسها، واخترقت الرصاصة دماغها، بينما كانت والدة الطفلين مشغولة برعاية أطفالها الآخرين الأصغر سناً في غرفة أخرى

من جهة ثانية، لازالت السلطات المحلية لا تعرف حتى الآن ما نوع العقوبة التي يجب إلحاقها بالطفل، لأن هذه هي المرة الأولى التي يواجهون فيها مثل هذه الحادثة، حيث أنّ الصبي ارتكب جريمة القتل تحت تأثير التلفزيون أو ألعاب الفيديو.

مشاركة