خلاف بين طليقين يدفع الزوجة إلى ارتكاب جريمة بشعة في حق طفلهما الصغير

أقدمت أم صينية في حادثة غير متوقعة على رمي طفلها الذي يبلغ 4 أعوام من نافذة الطابق الثالث على إثر خلاف حاد مع زوجها.

وتشاجرت الزوجة، "تشانغ"، مع زوجها عبر الهاتف الجوال حول من سيتولى رعاية الأطفال، ولم تستطع الأخيرة تمالك أعصابها، فأقدمت على ارتكاب جريمتها بحق طفلها.

ووفقاً لصحيفة "ديلي ميل" فإن "تشانغ" انفصلت عن زوجها قبل الحادثة بيوم واحد، وقد أخبرها أنها ستتولى رعاية ابنها الأكبر وأنه سيتولى رعاية الطفل الأصغر، ولكنها اعترضت على ذلك وطلبت أن يبقى الطفلان معها، وفي صباح اليوم التالي تشاجرت معه على الأمر نفسه مما دفعها لإلقاء ابنها عبر النافذة من الطابق الثالث.

وتلقت الشرطة الصينية بلاغاً عن الواقعة يفيد بإلقاء أم لطفلها من الطابق الثالث عمداً، وسارعت لاعتقال "تشانغ" بسبب تعريض طفلها للأذى، بينما أصيب الطفل بجروح في رأسه بعدما سقط على صندوق مصنوع من الفوم قبل أن يسقط على الأرض.

مشاركة