محكمة الجديدة تقول كلمتها في ملف قتل مُسن لزوجته

أسدلت غرفة الجنايات الإبتدائية بالجديدة الستار على قضية كان يتابع فيها رجل في الستينات من عمره بتهمة هتك عرض زوجته السنة الماضية بمنزل أخيها بالجديدة وعقوبته السجنية فاجأت الجميع.

ووفق ما أوردته جريدة الصباح في عددها الصادر لهذا اليوم فإن الجاني إعترف ببرودة الأعصاب بتفاصيل جريمته الشنيعة حيث كشف بأنه لم يندم على ماقام به وأوضح أن السبب الذي جعله يقدم على ذلك هو إقناعها المستمر له بأن يقرض أخويها مبلغ 11 مليون ولما إستجاب لطلبها وأراد استرداد ماله بدأت عملية المماطلة مما جعل الخلاف يشتد بينهما.

وأضاف ذات المصدر بأن الجاني في يوم الجريمة اتصل بالهالكة وفاتحها في موضوع إنهاء النزاع قبل أن يستغل عودتها من دورة المياه ليسدد لها طعنتين بواسطة مقص على مستوى عنقها وبطنها فسقطت على الأرض جثة هامدة ولاذ هو بالفرار متوجها نحو مدينة الخميسات، وبعد تحقيقات فريق الشرطة العلمية ورفع البصمات وجهت أصابع الإتهام إلى الزوج الذي تمت ملاحقته لأزيد من ست أشهر قبل أن يسقط بين يدي أمن مراكش ويتم تسليمه إلى الشرطة القضائية بالجديدة حيث اعترف تلقائيا بجميع مراحل تنفيذ جريمته.

وحكم على الجاني بالسجن النافذ ثلاثون سنة مطبقة في حقه الفصلين 292و293 من القانون الجنائي.

مشاركة