فنانة مغربية تخطف أنظار خبير تجميل لبناني

صرح خبير التجميل اللبناني بسام فتوح، أنه معجب بجمال مجموعة من الفنانات المغربيات اللواتي حافظن على إطلالتهن باستعمالهن لمستحضرات طبيعية، على رأسهن الديفا سميرة سعيد.

وأشاد بسام فتوح بمحافظة الديفا على جمالها، رغم تقدم سنها، وبحرصها على أناقتها وإطلالاتها، شأنها شأن الفنانة اللبنانية نجوى كرم،معتبرا أن هذا ما يميزها عن غيرها من الفنانات اللواتي خضعن لمجموعة من عمليات التجميلل، و قال فتوح إنه يفضل الجمال الطبيعي و ليس ضد عمليات التجميل، لكنه ضد المبالغة فيها.

وأوضح فتوح أن السر وراء الشعبية التي تحظى عليها سميرة سعيد، يعود للبساطة في فنها ومظهرها، خاصة أنها حافظت على لياقتها واشتغلت على صورتها التي جعلت منها نجمة كل الأجيال، مبرزا أن أعمالها تبقى مميزة في الساحة الفنية العربية.

وفي نفس السياق، أفاد بسام فتوح أن اللبنانيات معجبات بالمستحضرات التجميلية المستوحاة من المواد الطبيعية خاصة الأركان، مؤكدا أنه يفكر في الاستعانة به في منتوجاته الجديدة نظرا للفوائد التي تزخر بها.

وكان بسام فتوح قد زارالمغرب، وذلك في إطار المشاركة في دروس الماستر كلاس، التي نظمت بمدينة الدارالبيضاء خلال الفترة الممتدة مابين 15 و18 يناير الجاري، والتي حضرها كل من خبير الشعر أحمد سليمان  وخبيرة التجميل غزلان مكوار.

مشاركة