صادم.. عائلة تعثر على جثة ابنها القاصر معلقة بحبل في منزلها بشفشاون

عثرت عائلة على جثة ابنها البالغ من العمر 14 عاما صباح اليوم معلقة داخل منزلها بمنطقة باب برد إقليم شفشاون.

وقال مصدر خاص لمجلة "سلطانة" الإلكترونية إن عائلة الهالك تفاجأت بجثته معلقة داخل المنزل قبل الظهر، فيما لا تزال أسباب الواقعة غامضة.

وأضاف المصدر ذاته أنه بعد إخبار السلطات المحلية انتقلت فرقة الدرك الملكي التابعة لمركز باب برّد، وتم نقل جثة الهالك على متن سيارة الإسعاف إلى مستودع الأموات بشفشاون.

وعرف إقليم شفشاون العام الجاري أزيد من 17 حالة انتحار لأسباب ترجع لأمراض نفسية أو لإدمان المخدرات، أو بسبب الضغط الأسري بخصوص الفتيات، إضافة إلى تزويج القاصرات.

مشاركة