قضية "فتاة الطوبيس" تعود للواجهة... قاصر يغادر السجن و5 ينتظرون الحكم النهائي

غادر أحد القاصرين الذين ألقي القبض عليهم في واقعة محاولة اغتصاب جماعية لفتاة على متن حافلة نقل عمومي بالدار البيضاء منذ أشهر، (غادر) السجن بعد قضائه الفترة المحكومة عليه بها وهي ثلاثة أشهر حبسا نافذا.

وكان قاضي التحقيق وفقا لما أورده موقع "اليوم24"، قد فصل ملف القاصر عن باقي القاصرين الآخرين، وخلُص إلى أن التهم الموجهة له ليست ذات طابع جنائي وإنما جنحي فقط، كما قرر بعد عرض 8 قاصرين عليه إحالة ملف واحد منهم فقط على المحكمة الزجرية التلبسية، لكونه توبع بتهمة سرقة الهاتف الذي كان يضم تسجيل الشريط الملتقط داخل الحافلة،ليحكم عليه بعدها بثلاثة أشهر نافذة، قضاها داخل إصلاحية سجن عكاشة بالدار البيضاء.

ومُتِّع معتقلان بالبراءة، فيما ينتظر الخمسة الآخرون قرار المحكمة الأخير.

وكان شريط الفيديو الذي يُظهِر حادثة تحرش جماعي بفتاة داخل حافلة للنقل العمومي بالدار البيضاء، قد أثار سخط عدد كبير من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إضافة إلى الجمعيات الحقوقية.

مشاركة