غريب.. وفاة سيدة على يد زوجها لهذا السبب الصادم

شهدت سيدة تونسية تدعى مريم المستوري وتبلغ من العمر 24عاما بعد مرور شهر ونصف على زواجها العام الماضي تدهوراً كبيراً في حالتها الصحية، بعدما أصيبت بعدوى التهاب الكبد الفيروسي، الذي انتقل إليها من زوجها الذي اخفى عنها مرضه ما أدى إلى وفاتها.

وحسب موقع "هافنغتون بوست" العربي فقد أكدت محامية مريم المستوري أنها كانت تعاني من الإرهاق الشديد والرغبة الدائمة في التقيؤ، كما خسرت الكثير من وزنها، ولكن زوجها لم يكلف نفسه عناء أخذها إلى الطبيب خوفا من أن يفضح أمره.
مريم المستوري

2996971-770085644
وأضافت محاميتها أن أهل الزوجة علموا بحالتها وقاموا بنقلها إلى المستشفى، حيث صدموا بخبر إصابتها بالتهاب الكبد الفيروسي. وتبين أن السبب عدوى انتقلت إليها من الزوج أصابتها بحالة هستيرية، ثم دخلت في غيبوبة لمدة 10 أيام فارقت بعدها الحياة.

مشاركة