أمن مراكش يوقف أستاذا وخطيبته بعد التشكيك في اعتناقهما المسيحية وارتياد كنيسة

أوقفت السلطات الأمنية بمدينة مراكش أستاذا وخطيبته بعد التشكيك في ارتيادهما لإحدى الكنائس بحي الشتوي في مقاطعة "كيليز".

وقالت مصادر مطلعة إن الأستاذ وخطيبته وهي أيضا أستاذة ويعملان في مدرسة بضواحي الرحامنة، اقتيدا إلى مقر الدائر الأمنية وتم الإستماع لهما بأمر من النيابة العامة قبل أن يخلي الأمن سبيلهما.

ووفق المصادر ذاتها فارتياد الأستاذين للكنيسة المذكورة اثار شكوكا حول إمكانية اعتناقهما للمسيحية، وممارستهما لشعائرها هناك.

مشاركة