بالصور.. عرض عمل بشروط عالية وأجر زهيد يثير غضب رواد مواقع التواصل

أثارت إحدى عروض العمل التي أعلنت عنها، مؤخرا، الوكالة الوطنية لإنعاش التشغير والكفاءات (أنابيك) بالحاجب، إستياء النشطاء على موقع التواصل الإجتماعي، وذلك نظرا للشروط التي تضمنتها والأجر الزهيد المعروض على الراغبين في العمل.

وحسب العرض الذي توصلت مجلة "سلطانة" الإلكترونية بنسخة منه، فقد الوكالة عن تنظيمها عملية إنتقاء لفائدة شركة متخصصة في تلفيف الأسلاك الكهربائية لصناعة السيارات بمكناس، بحيث سيتم تخصيص 70 في المائة من المناصب المتوفرة للنساء التي تتراوح أعمارهن بين 18 و35 سنة والمتوفرات على مستوى دراسي (باكلوريا – تقني – إجازة)، وإجادة متوسطة للغة الفرنسية، وذلك مقابل أجرة شهرية لا تتعدى 2400 درهم وتوفير تغطية صحية لهن.

22091885_1969411366669081_2109122960_n

واعتبر النشطاء، في تعليقات متفرقة على مواقع التواصل الإجتماعي، أن عرض العمل هذا يعتبر بمثابة إستغلال بشري، نظرا للأجر الزهيد وظروف الإشتغال الغير ملائمة، خصوص وأن الشروط تنص على ضرورة إمتلاك الراغب في العمل لمجموعة من المؤهلات العالية، التي لا تتلائم مع الراتب الشهري.

من جهتهم قارن بعض النشطاء بين الحد الأدنى للأجور الموجود في المغرب وأجور الوزراء، في كل من المملكة ودول أوروبية أخرى، مؤكدين أن مثل هذه الأمور هي التي تدفع الشباب للعزوف عن الزواج والبقاء في نفس مستواهم أو الإنحدار إلى مستويات أقل مع توالي الأيام.

مشاركة