استطلاع: 95 في المائة من الشباب لا يثقون في العمل السياسي

أفادت يومية أخبار اليوم، في عددها اليوم الجمعة، أنه تبين من خلال استطلاع رأي، أجرته المنظمة المغربية لحقوق الإنسان في إطار ملاحظتها لانتخابات 4 شتنبر 2015، أن 40 في المائة من الشباب قرروا المشاركة في الانتخابات في آخر لحظة بعد انطلاق الحملات الانتخابية. في حين أن 60 في المائة من الذين قرروا المشاركة سبق أن تشكلت لهم هذه القناعة قبل الانتخابات.

وذكرت اليومية ذاتها، استنادا إلى نتائج الاستطلاع، أن الأغلبية الساحقة للشباب المغربي تنظر إلى الفعل السياسي بتوجس كبير إذ لا يتجاوز نسبة الذين لا يثقون في العمل السياسي نسبة 5 في المائة. وفق ما أوردته اليومية.

يذكر أن ملاحظي المنظمة، قد اختاروا عينة عشوائية من المواطنين والمواطنات عددهم 1000، بكل من تطوان وصفرو وخنيفرة ووجدة دون تحديد مسبق لمواصفات أو شروط لهذه العينة.

مشاركة