تعرفي على علامات تظهر قبل بضعة أيام أو عشية الولادة

تنتظر الحامل موعد الولادة بفارغ الصبر، وفي الأيام الأخيرة تشعر بركلات الجنين والضربات برأسه وكوعه التي تشير بموعد نزوله.

ونقدم لك سلطانتي علامات تظهر قبل بضعة أيام أو عشية الولادة:

  • تختلف آلام تجربة الولادة من حامل إلى أخرى، تبعاً للحالة النفسية قبل الولادة وقدرتها على التحمل، فالألم متواصل في البطن وأسفل الظهر، ترافقه تقلصات تشبه تقلصات نزول الدورة الشهرية، مع إفراز مهبلي بني اللون أو مختلط بالدم.
  • الشعور بثقل ومغص وآلام منتشرة أسفل البطن، بسبب تراخي مفاصل الحوض، التي تتباعد قليلاً؛ لتفسح المجال أمام مرور الطفل.
  • الإحساس بالثقل يأتي نتيجة ازدياد وزن الطفل الذي راح يتحرك نزولاً نحو الحوض قبل ساعات من بدء الانقباضات.
  • حدوث انقباضات مؤلمة ومنتظمة علامة على تقدم واقتراب موعد الوضع، وهي تقوى وتطول مع الوقت.
  • هناك حالات ينفجر فيها كيس الماء "سدادة الغشاء المخاطي" فتكونين على وشك الوضع إذا صاحبته انقباضات تؤدي إلى توسع عنق الرحم، يتم الاتصال بالطبيبة المباشرة لحالتك إذا تقاربت مدة الانقباضات وزادت حدتها.
  • في اللحظات التي تسبق الولادة يتخذ رأس الجنين وضعيته في الحوض، فتصبحين قادرة على التنفس بعمق أكثر، والأكل بكميات أكبر، مع زيارة متكررة للحمام.
  • لابد من متابعة نمو الجنين بشكل طبيعي، ويتم ذلك عبر تقدير حجم الرحم، وقياس حوض الأم بإجراء صورة إشعاعية له للتعرف على مجيء الطفل بالرأس، وإلا علينا توقع بعض الصعوبات.
  • إحساسك بالإرهاق والغثيان بعد أن كانت الأمور تسير على مايرام يرجع للتغيير الهرموني، الذي يطرأ في أواخر الحمل لتبدأ عملية الولادة.
  • عندما تشعرين بالألم ضعي يدك على بطنك فتجدينها قاسية، وإذا لم تستطيعي تحمله فخذي بعض المسكنات لإزالته، وهذا يعني أنها حقيقية، وتعلن عن بدء المخاض.
  • قد يصل الألم إلى ذروته، ثم تتراجع حدته فلا تشعرين بأي ألم؛ حتى تبدأ الانقباضة الثانية، وحين تُصبح الفترة الزمنية الفاصلة بينهما 10 دقائق يمكنك الانطلاق إلى المستشفى.
  • عنق الرحم ينفتح تدريجياً تحت تأثير هذه الانقباضات، ويعادل التمدد الكامل للعنق انفتاحاً يبلغ قطره 10سم؛ مما يساعد على دفع الطفل تدريجياً نحو الأمام، والاستدارة قليلاً ليتجه نحو المحور الأفضل؛ ليمر عبر الحوض.
  • لا يمكن للجنين أن يخرج ما لم يتمدد الرحم كلياً، وتشعر الأم برأس طفلها يستند إلى أسفل الرحم، فتميل إلى دفعه، لكن عليها أن تنتظر حتى يطلب منها الطبيب ذلك.

مشاركة