5 خطوات ستساعدك على علاج الم الظهر خلال الحمل... اكتشفيها

مع فترة الحمل الطويلة التي تمرّ عليك، قد تواجهين عدة مصاعب ومن بينها ألم الظهر الذي يصيبك خلال الحمل عادة وفق الأسباب التي تقف وراء هذا الألم يكون العلاج المناسبة موجود، لذلك اليوم سنقدم لك علاج الم الظهر فاعتمديه في حملك.

ما سبب ألم الظهر خلال الحمل؟

يترافق الحمل عند المرأة عادة مع آلام متعددة ومن بينها ألم الظهر عند الحامل يأتي هذا الألم نتيجة لعوامل كثيرة ومن بينها زيادة وزن المرأة الحامل خلال الحمل نتيجة لنمو الجنين وازدياد وزنه في الوقت عينه مع ازدياد الوزن الذي تعاني منه المرأة الحامل تتغيّر طريقة مشيها وتتشكل الضغوطات على سلسلة الظهر مما يقود لألم كبير في الظهر.

كيفية علاج الم الظهر للحامل

أولاً، على الحامل أن تتمرّن على الوضعية السليمة للجلوس مع الابتعاد عن شد الظهر الى الوراء لتجنّب الضغط على عضلات أسفل الظهر لتحاشي تسبب الألم به كما تنصح الحامل بعدم الوقوف لفترات طويلة وعند الوقوف يجب أن تكون وقفتها مستقيمة ومنتصبة مع المحافظة على الكتفين بكشل مسترخ.

ثانياً، للملابس والأحذية دور كبير خلال الحمل في التخفيف من ألم الظهر عند الحامل، لذلك تنصح المرأة الحامل بالابتعاد عن انتعال الأحذية بكعب عال وبدلاً منها التركيز على الأحذية بالكعب المنبسط كما تنصح بارتداء السراويل بحزام الحمل المنخفض والداعم.

ثالثاً، بحال احتجت الى رفع أي غرض ما عن الأرض عليك خلال الحمل أن تنخفضي من أجل رفع الغرض بمساعدة الساقين وليس الظهر.

رابعاً، لوضعية النوم تأثيراً مباشراً على المرأة الحامل وعلى ألم ظهرها، لذلك يفضّل أن تنامي خلال الحمل على جانبك الأيسر وليس على الظهر مع وضع وسادة بين الركبتين.

خامساً، للرياضة دور كبير في علاج الم الظهر للحامل لذلك ننصحك خلال الحمل بممارسة النشاطات الرياضية المختلفة ومن بينها السباحة والرياضة.

مشاركة