امرأة جديدة في حياة الأمير تشارلز.. وكاميلا باركر تردّ بالرشق !

كشف كتاب بعنوان "Prince Charles: The Passions and Para¬doxes of an Improbable Life"، عن علاقة سرية جمعت الأمير البريطاني "تشارلز الأمير" وشابة تُدعى "سالي بيديل سميث"، وكان حينها لا يزال متزوجاً من ديانا ويرتبط عاطفياً بـ "كاميلا" التي تزوجها في العام 2005.

وذكر موقع "رادار أوانلاين" الأميركي أنّ هذه المعلومات أغضبت "كاميلا" ونقل عن مصدر مقرّب من الأمير قوله: "تعرفون أن كاميلا ماكرة وأنها تعرف كيف تجذب تشارلز. لكن أن تكتشف تعلقه بامرأة أخرى أكثر شباباً منها جعلها تشتعل غيرة".

وأضاف أنها لم تكتف بالكلام بل "رشقته بتمثال مصنوع من العقيق على وجهه وصرخت: «كيف تمكنت من خداعي وأهانتني علانية؟".

وقال لها تشارلز إنها كانت مجرد صديقة مقربة، إلا أنها بدأت بضربه على صدره بقبضة يدها قبل أن تغادر الغرفة.

مشاركة