شاب يضرم النار في جسد حبيبته الحامل وهي حية

أقدم شاب المأني يدعى ايرين توبين على ارتكاب جريمة قتل بشعة في حق حبيبته الحامل ماريا بينير. بعدما أضرم النار في جسدها لأنه لا يرد أن يصبح أبا .
وتعود تفاصيل الجريمة حسب ما نشرت صحيفة "ميرور" البريطانية إلى أن الشاب ايرين البالغ من العمر 20 عاما اتفق هو وصديقه على التخلص من الشابة ماريا بينير الحامل بشهرها الثامن والبالغة من العمر 19 عاما، حيث أقنعها بالذهاب معه لشراء ملابس لمولودهم ، لكنه أخذها إلى إحدى الغابات بالعاصمة برلين وضربها على رأسها بقطعة خشب قبل أن يطعنها بالسكين ويسكب عليها البنزين ويضرم النار في جسدها.
وأفادت الصحيفة أن ماريا بقيت على قيد الحياة لمدة 30 ثانية بعد إضرام النار بها. ووجدت الشرطة بصمات ايرين على السكين بجانب الجثة مما دفع المحكمة إلى ادانته هو وصديقه دانيال بيولير الذي ساعده في تنفيذ الجريمة.

مشاركة