بالفيديو.. مفرش مائدة ذكي يعزف الموسيقى

ابتكر "لي جيو و ماتس يوهانسون" من شركة "سمارت تكستايل" التكنولوجية السويدية، مفرش ذكي، حيث أضيف إلى نسيجه مفاتيح البيانو و مجموعة من الطبول، ليضفي على مأدبة الطعام متعة و طابع بهيج.
وأراد المخترعين أن يحولوا مفرش الطاولة العادي و التقليدي إلى مفرش ذكي و حيوي، و قال "يوهانسون" العاشق للموسيقى أن الفريق صاحب الإبتكار مزج الأصوات بنسيج المفرش الذكي على سبيل المرح والترفيه.
وقد تم تحويل مفرش المائدة إلى آلة موسيقية بالإستعانة بمجموعة من أجهزة الإستشعار، حيث أن الإبتكار ينتمي كله لتكنولوجيا النسيج، من خلال إضافة وطباعة مفاتيح البيانو على حبكة النسيج.
ثم أضافوا طبقات رقيقة منسوجة على شكل مجموعة من الطبول، كل ذلك من الأقمشة المشغولة، ثم قاموا بحياكة هذه التركيبات على شكل أشرطة.
وقد تم تصنيع مفرش المائدة من ألياف موصلة للكهرباء يمكن أن يسري فيها التيار لتصدر عنها نغمات موسيقية.
وقال "لي" الحائز على درجة الدكتورة في مجال مزج المنسوجات بأجهزة الاستشعار : "يمكنك أن تلحظ وجود دبابيس رفيعة مختلفة هنا تعمل كأجهزة إستشعار، وعندما تضغط على إحداها فإنك تقوم بتشغيلها وهي تعمل بتقنيات الإستشعار والمكثفات".
و أضاف "لذا فإنها تستشعر أية موصلات، و التي يعتبر جسم الإنسان أحد هذه الموصلات الجيدة، فعندما تلامسها أنامل الإنسان فإنها تصبح في وضعية التشغيل"
وأشار "يوهانسون" إلى أن صعوبة الإختراع كانت في توصيل النسيج الأملس و المرن بالإلكترونيات الصلبة الجامدة، و الذي يعد تحد كبير لهم للوصول إلى تطوير عالم المنسوجات الذكية بالبطاريات و الكهرباء.
ورغم أن هذه التقنية لا تزال بحاجة إلى مزيد من التطور و البحث، لكن يرى المخترعون أن هذه التقنية لها إستخدامات واسعة في المستقبل.
حيث أكد "لي" و "ماتس" على أنه توجد أنواع عديدة من أجهزة الإستشعار، كأجهزة إستشعار باللمس و أخرى قابلة للتمطيط و إلكترونيات نسيجية يمكن أن تلتقط إشارات من نبضات القلب بجسم الإنسان.
كما توقعوا إختراعات عديدة في المستقبل تخص المنسوجات الذكية، و التي تتوفر على أجهزة إستشعار لرصد البيانات وإرسالها.

https://www.youtube.com/watch?v=FOEIuUL3fGY

مشاركة