مومو : 20 فبراير يوم خالد بالنسبة لي

اختار المقدم الإذاعي محمد بوصفيحة الشهير بمومو تاريخ العشرين من فبراير، ليكون موعدا لتقديم عرضه "بيناتيا " في مسرح le république بالعصمة الفرنسية باريس .
وحقق العرض نجاحا ملفتا فاق كل التوقعات، وخير دليل على ذلك نفاذ التذاكر قبل العرض بيوم كامل حيث نال "بيناتنا " إعجاب العديد من الجماهير من الجالية المغاربية المقيمة في فرنسا ومن هولندا كذلك .
وفاجئ الكوميدي المغربي جاد المالح مومو ، كما الجماهير بحضوره إلى المسرح ، منوها بموهبة مومو .وأشاد به على صفحاته الرسمية على الفاسبوك و الانستغرام، قبل أن يفاجئه باتصال هاتفي مباشر في حلقة الاثنين من برنامجه الصباحي على هيت راديو.

و اعتبر مومو إشادة جاد بعرضه بمثابة شهادة كبيرة من نجم مغربي وصل إلى العالمية، وقال مومو :" إن يوم 20 فبراير في باريس سيظل خالدا بالنسبة لي لأنه كان موعدا لتحقيق حلم عملت من أجله سنوات عدة. "
وكشف مومو أنه سيعود إلى باريس في وقت قريب لتقديم عرضه للمرة الثانية و ذلك نزولا عن رغبة عدد كبير من المغاربة الذين لم يتسنى لهم حضور العرض الأول بسبب نفاذ التذاكر.

مشاركة