دراسة: النساء يعانين من الأرق أكثر من الرجال

أفاد باحثون من جامعة أكسفورد في دراسة حديثة، أن معظم النساء يعانين من مشكلة الأرق الليلي، غير أنهن لا يشتكين من ذلك، مشيرين إلى أن الكثير من المحرومات من النوم لا يطلبن المشورة الطبية نظرا لأنهن يعتقدن أن الأمر لا يعدو أن يكون من الآثار الجانبية للتقدم في السن.

وحذر الباحثون الذين أشرفوا على الدراسة من أن عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم يمكن أن يكون علامة على وجود حالة طبية خطيرة كامنة، مبرزين أن الحمل أو انقطاع الطمث كثيرًا ما يكون السبب وراء ذلك.

وأشارت الدراسة ذاتها، إلى أن النوم يعد مشكلة للنساء، خاصة مع اقترابهن من سن اليأس، ويمكن أن تؤدي التغييرات في مستويات الهرمونات إلى الهبات الساخنة والتعرق الليلي والتغيرات في المزاج وإلى صعوبة في النوم.

ووفق الدراسة، فأن قلة النوم تزيد أيضا من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني للنساء في منتصف العمر.

وقال البروفيسور جون سترادلينج، خبير النوم في جامعة أكسفورد، إنه في كثير من الأحيان تعتقد النساء أن الشعور بالإرهاق هو مجرد جزء من ضريبة الحياة العصرية، في حين أنه يمكن أن يكون شيئًا أكثر خطورة.

وكشفت الدراسة، أنه بعد دراسة 4100 حالة من البالغين البريطانيين، وجدت أن 46% من النساء يواجهن صعوبة في النوم، مقارنة مع 36% من الرجال، وأن النساء أكثر عرضة للاستيقاظ في أثناء الليل.

وتبين أن امرأة واحدة فقط من بين كل 6 نساء لديهن مشكلة في النوم تخبر طبيبها بذالك، وأن 36% من النساء يعانين من هذه المشكلة مقارنة مع 23% من الرجال، وقالت إن 6 من كل 10 نساء أنهن يصبحن سريعات الانفعال في أثناء النهار بسبب قلة النوم.
 

مشاركة