العصبة الأمازيغية لحقوق الانسان تدين اقصاءها من الاعلام العمومي

أدانت العصبة الامازيغية لحقوق الانسان ما اعتبرته اقصاء من الاعلام العمومي في القناة الاولى والقناة الثانية على وجه الخصوص.

 واعتبرت العصبة الامازيغية لحقوق الانسان ان الحكومة الحالية فشلت في تحقيق مطالب الربيع المغربي اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا.

 وقالت العصبة عقب اجتماعها بمناسبة الذكرى السنوية لعشرين فبراير إن الحكومة "فشلت فشلا ذريعا في محاربة الفساد والمفسدين  خصوصا وان الرشوة ونهب المال العام والاختلالات الجوهرية في الصفقات العمومية وافلاس صناديق التعاقد والتهرب الضريبي وتراجع التعليم العمومي وتقهقر المغرب في سلم التنمية البشرية 126 من اصل 188 سنة 2015 وتردي الخدمات الصحية وانتشار الفقر والبطالة وارتفاع الاسعار هي السمة الرئيسية في عهد هذه الحكومة" .

 وأعلنت العصبة الامازيغية لحقوق الانسان عقب اجتماعها مساندتها الدائمة لمطالب حركة 20 فبراير ونضالها المستمر الى جانب كل القوى الحقوقية والنقابية والسياسية لتحقيق شعار ومطالب الحركة المتمثل في الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية وتدين التراجعات الحقوقية ببلادنا على صعيد حرية الصحافة والتجمهر والتعبير . 

 

مشاركة