الملك يفتتح مركزا للأمومة يوفر الرعاية الأطفال لمدة 33 أسبوعا

افتتح الملك محمد السادس، أخيرا بالدار البيضاء، مركز الأمومة الجديد الذي يقع في المستشفى الجامعي للأطفال عبد الرحيم الهروشي، بقيمته مادية إجمالية تبلغ 32 مليون درهم وتمولها مؤسسة أمين القباج.

وحسب البلاغ الذي توصلت "سلطانة" بنسخة منه، فأن هذا المركز يعرف سعة سريرية مكونة من 63 سريرا بمواصفات عالية الجودة وهو مبنى للأمهات يضم أربعة مستويات وتبلغ المساحة الأرضية للمركز حوالي 4000 متر مكعب.

/ 5

وتهدف هذه المنشأة إلى "تحسين الخدمات والقدرات الإدارية للأطفال حديثي الولادة بالدار البيضاء الكبرى والمواليد الجدد المؤهلين للمساعدة للحد من نسبة الوفيات بعد الولادة، كما يقبل المركز الحالات الطوارئ بالإضافة إلى غرفة الموجات فوق الصوتية لتوجيه أفضل للمرأة".

ووفق البلاغ نفسه، فالمركز يضم أيضا غرفة للعمليات الطارئة الخاصة باستقبال حديثي الولادة، كما تم إعداد 8 غرف ولادة و7 غرف للعناية المركزة المختصة و29 جناح خاص و10 حاضنات بقسم العناية المركزة لحديثي الولادة.

وأشار إلى أن المركز "يخصص 20 غرفة للحمل العالي الخطورة المرتبط بالأم أو الجنين، من أجل ضمان الرعاية المستمرة للأطفال حديثي الولادة، إلى جانب أن هذه الوحدة قادرة على رعاية الأطفال في عمر 33 أسبوعا أو أقل من وزن 1500 غرام".

وتقدم مؤسسة القباج مشروع وحدة الأمراض النفسية التي تضم 102 سرير، خدمات إنسانية للمرضى النفسيين وتلبية حاجياتهم، حيث تصل قيمتها إلى 48 مليون درهم ستعطي المؤسسة من خلاله 6 غرف لاستقبال المرضى و52 وحدة مغلقة إلى جانب 54 وحدة مفتوحة.

ويذكر أن الملك محمد السادس، قد وشح بهذه المناسبة، محمد القباج، رئيس مؤسسة أمين القباج بوسام العرش من درجة قائد، كما سلم لزهور القباج نائبة رئيس المؤسسة درع مؤسسة محمد الخامس للتضامن، وذلك في لمساهمة هذه المؤسسة في إنجاز المصحة الجديدة للولادة بالمستشفى الجامعي للأطفال.

وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة أمين القباج التي تأسست عام 1996، هي مؤسسة متخصصة في البناء التنموي للوحدات الطبية والجراحية بالمغرب، وتهدف إلى استثمار ما يصل إلى 20 مليون درهم كل عام في البنية التحتية الصحية.

مشاركة