الإفريقي: قرص "ميكري" كان سببا في موافقتي على الزواج

اعترفت الإعلامية المغربية فاطمة الإفريقي أن أول هدية حب تلقتها من رفيق دربها، كانت سببا في اتخاذها لقرار الزواجه منه، وقد كانت الهدية عبارة عن قرص لأغاني ميكري، لتقرر في تلك اللحظة بالضبط أن تكمل معه حياتها.

فاطمة الإفريقي، وفي غمرة حديثها عن الحب خلال اللقاء الذي نظم أمس بالرباط، بهدف إخراج مجلس "الحب" للوجود تطبيقا لوصية المفكرة المغربية فاطمة المرنيسي، قالت إن "الحب إحساس منفرد يصعب القبض عليه، يحفزنا على الجنون وأحيانا على ارتكاب الأخطاء، قد يكون مدمرا إن جاء بقوة جارفة لكنه في أغلب الأحيان يأتي محفزا على العطاء والسعادة"، تقول الإعلامية المغربية.

فاطمة الإفريقي ونبيلة منيب

وفي حديثها عن الوصفات السحرية التي تضمن استمرار توهج الحب بين الزوجين لمدة طويلة، قالت الإعلامية التي ألفها الجمهور المغربي منذ سنوات عبر شاشة القناة المغربية في برنامج "عتاب" وأيضا "مساء الفن"، إنه "ليست هناك وصفة واحدة، ولكن هناك قيم يجب الالتزام بها من كلا الطرفين، ليعم الاحترام والألفة العلاقة طيلة العمر"، كما أكدت أنه لا يجب أن تصدر بين الزوجين أي كلمة جارحة وأن يحلو المشاكل بالكلمة الطيبة وأن يحاربوا الجفاء لأنه كلما طالت مدته يصعب القضاء عليه".

الإفريقي التي لم تحظى بالأطفال لمدة 6 سنوات بعد زواجها، اعتبرت تلك المدة اختبارا عسيرا لزواجها، وتأكدت خلالها أنها كانت اختيار زوجها الأول والأخير، قائلة "خلال تلك الفترة علمت أن زوجي يحبني أنا وليس الأطفال الذين سآتي بهم، وتعلقه بي في تلك المدة واهتمامه كان بالنسبة لي أكبر دليل على الحب الكبير الذي يكنه لي".

الإفريقي رفقة اليحياوي ومنيب ومغداد

واعتبرت الإفريقي أن أفضل طريقة للحفاظ على الزواج هو الاعتماد على الحوار والمواجهة وقول الحقيقة بين الزوجين، معتبرة أن الحياة المشتركة هي تنازلات من الطرفين، وقبول الاختلاف بينهما، وحرص على الابتعاد عن حب التملك والتحكم في الآخر، لأنه حينها "يصبح تملكيا ويؤدي إلى التعاسة، تقول المتحدثة.

مشاركة