هكذا يرى التلاميذ "السياسة"... وعود كاذبة ووسيلة للتحكم وتنافس لخدمة أغراض شخصية

أثارت صورة غريبة تداولها رواد مواقع التواصل الإجتماعي بالمغرب، مؤخرا، إهتمام العديد من المتابعين للشأن التربوي بالبلاد، وذلك بعد أن كشفت هذه الأخيرة عن الطريقة التي يعرف بها التلاميذ مفهوم "السياسة" في الحياة اليومية العادية.

وتظهر الصورة، التي لم تعرف هوية ملتقطها، تعريفا مقتضبا لمفهوم "السياسة" خطه تلاميذ على سبورة متواجدة بإحدى المؤسسات التعليمية.

وكتب التلاميذ أن السياسة في القاموس اليومي، هي عبارة عن وعود كاذبة وفارغة وأنها وسيلة للتحكم في الأخرين، بالإضافة إلى كونها بوابة من أجل إستغلال الوطن والمنصب والمجتمع لخدمة المصلحة الشخصية.

سبورة

وأضاف هؤلاء، أن السياسة ترتبط بالإنتخابات، أي التنافس للوصول إلى السلطة لخدمة المصلحة الشخصية، وان  هذه الأخيرة بصفة عامة لها معاني سلبية في اللغة اليومية.

ومن جهة أخرى، خط الشباب على ذات السبورة، أنه وفي معنى عامي أخر فإن الحديث في السياسة يجلب لصاحبه المشاكل والأذية (الإعتقال وفقدان الشغل...).

 

مشاركة