مهنيو الدواجن: المواطن المغربي يستهلك 140 بيضة في السنة

تراجع معدل الاستهلاك السنوي الفردي للبيض في المغرب مقارنة مع العديد من الدول، رغم الارتفاع الملحوظ ما بين سنة 1970 و2016 ، الذي انتقل فيه من 21 بيضة للفرد سنة 1970 إلى 140 بيضة سنة 2016.

وأشار رئيس الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك، بوشتى بوصف، في كلمة ألقاها بمناسبة الدورة السابعة لليوم الوطني للبيض، إلى أهمية تحسيس المستهلك المغربي بالقيمة الغذائية للبيض وتشجيعه على استهلاكه، مبرزا أن البيض يحتوي على عدد كبير من المواد المغذية التي تساهم في سد الحاجيات الغذائية المرتبطة بالنمو والمحافظة على الجسم في صحة جيدة، مضيفا أنه يمثل مصدر البروتينات والأملاح المعدنية.

وأكد على ضرورة تبديد الخرافات الوهمية والمفاهيم الخاطئة والمغلوطة والأحكام المسبقة التي تمس بجودة البيض، مشيرا إلى أن هذه الدورة تروم ترسيخ موعد سنوي للاتصال المباشر بين المهنيين والمستهلك.

من جهته، قدم البيطري والمستشار في الجمعية، الدكتور محمد برادة توضيحات حول المزايا الصحية للبيض، موضحا أنه يحتوي على بروتينات ذات جودة عالية، وخاصة الألبمين الذي يعتبره المختصون في التغذية "البروتين البيولوجي المرجع"، كما يعتبر مرجع النجاعة البروتينية عند الطفل والمرأة الحامل والمرضع والأشخاص المسنين.

وأوضح أن بروتينات البيض تقدم كميات وافرة من الأحماض الأمينية الأساسية التي يظل الجسم غير قادر على إنتاجها والتي ينبغي توفيرها عن طريق التغذية، ويتعلق الأمر خصوصا بالليزين والمتيونين النادرين في معظم المواد الغذائية، وكذلك الأرجنين والفينيلالين والسيستين.

تجدر الإشارة إلى أن هذا القطاع يوفر 20 ألف منصب شغل مباشر وحوالي 120 ألف منصب غير مباشر في مجال التسويق والتوزيع.

مشاركة