فتحوا قبره فوجدوا أنه توفي قبل ساعات وليس قبل 35 يوما

حدثت واقعة غريبة في مدينة قوص بمصر عندما وجدت جثة محمد عبد الوهاب مصطفى الذي يفترض أنه توفي قبل 35 يوما، أنه لم مات قبيل استخراج جثته.

وكانت أسرة محمد قد طالبت من النيابة العامة نقله من تلك المقبرة إلى مقبرة أخرى، فأصدرت أمرا باستخراج جثة محمد بحضور وفد أمني وطبيب شرعي.

وأكد الطبيب أن الجثة لازالت سليمة ولم تتحلل ولم يصبها أي تعفن مضيفا أن محمد توفي فقط قبل ساعات وليس قبل أيام عديدة حسب ما أورده موقع العربية.

وأعيد تشييع الجثمان من جديد تحت صياح وتهليل أهل القرية مؤكدين أن أخلاقه كانت جد عالية وكان عابدا وزاهدا وأنه لم يشهدوا له مثيلا بعد.

وصرح عمدة القرية لنفس المصدر أن المتوفي كان يعمل شيخا في القرية وكان محبوب الجماهير.

مشاركة