أردوغان يستجيب لطلفة سورية طلبت لقاءه ويهدي والدها بيتا وراتبا شهريا

قدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لوالد الطفلة التي طلبت مقابلة الرئيس التركي الجنسية وبيتا وراتبا شهريا ليغني الزوجة عن العمل لإعالة أسرتها المكونة من 8 أشخاص.

ووجهت الطفلة السورية "دموع" ذات 5 سنوات قبل عدة أسابيع نداء للرئيس التركي قائلة: "أريد أن أقابل عمو أردوغان.. نحن نحبه كثيرا"، ليفاجئ رئيس بلدية الريحانية مأمون الناصر والد الطفلة بطلب لزيارته في مكتبه، قبل أن يزف له خبر منح الرئيس التركي الجنسية له ولأخيه، فضلا عن منزل جديد وراتبا شهريا حسب ما أوردته "هافينغتون بوست عربي".

وقال والد الطفلة: "فوجئت، في اليوم التالي، بزيارة القائم مقام ورئيس البلدية لمنزلي المستأجر (500 ليرة تركية شهريا) ليقدموا لنا أثاثا كاملا للمنزل الحالي، ومنحوني مبلغا من المال لتسديد جزء من ديوني البالغة 7 آلاف دولار، تراكمت جراء العلاج ومصاريف الأسرة، والتي وعدوا أيضا بتسديدها كاملة".

يذكر أن الطفلة السورية فرت من الحرب في سوريا رفقة عائلتها إلى مدينة هاتاي التركية بعد أن فقد والده أطرافه وسمعه وبصره إثر سقوط البراميل المتفجرة.

مشاركة