في آخر قرار له... أوباما يكرّم نائبه وأعز رفيق له في البيت الأبيض

تلقى جو بايدن ميدالية الحرية كفماجأة من الرئيس الأمريكس المنتهية ولايته، بدموع منهمرة.

وفاجأ أوباما نائبه أمس الخميس بالميدالية الرئاسية للحرية قائلا: "أنا مسرور بمنح أعلى وسام مدني رتبة".

وافتتح الرئيس المنتهية فترة رئاسته كلامه بالقول: "أن أعرف بايدن يعني معرفة الحب بدون تصنع، الخدمة بدون اعتبار للذات، وعيش الحياة إلى أقصى حد"، ثم أضاف: " أنا فخور بتقديم ميدالية التميز الرئاسية إلى أخي".

وعند استيعابه لما يجري، انفجر نائب الرئيس وصديقه المفضل جو بايدن باكيا، وانسحب إلى الوراء ملتفّا لاستجماع قواه".

وأخذ بايدن الكلمة ليعبر عن امتنانه للرئيس السابق قائلا: "لا أستحق هذا، ولكنني أعرف أنه قادم من قلب الرئيس".

وأضاف بايدن موجها كلامه لأوباما: "سيدي الرئيس، أنا مدين لصداقتك، أنا مدين لأسرتك"، كما وعده قائلا: "يجب أن تعرف أنه طالما هناك نفس في جسده، سأكون بجانبك، وأسرتي ستكون بجانبك، وأعرف أن هذا متبادل".

[soltana_embed]https://www.facebook.com/BuzzFeedNews/videos/vb.618786471475708/1373350719352609/?type=3&theater[/soltana_embed]

مشاركة