صورة سيلفي تقود صاحبها إلى المحاكم

نشر الفنان الفرنسي من اصل جزائري ابراهيم زيبت مند شهرين عبر حسابه في مواقع التواصل الاجتماعي صورة تجمعه مع اكثر السياسيين تطرفا في فرنسا جون ماري لوبان.
ويظهر في الصورة البرلماني العجوز نائما على متن الطائرة في حين تبدو علامات التعجب بادية على وجه ابراهيم زيبت من هده الصدفة التي جمعت الرجلين في نفس الرحلة الجوية.

https://twitter.com/BZaibat/status/675704518663905280

وقد علق في الصورة قائلا ''غدا لنذهب للتصويت على هدا الحزب حتى نحافظ على الاخوة في فرنسا".
وقد اثار السيلفي المنشور موجة من ردود الافعال و الانتقادات وصل صداها الى الشخص المعني نفسه السياسي جون ماري لوبان الدي قرر رفع قضية ضد زيبت الدي اخد سلفي مع البرلماني المرشح عشية الانتخابات الاقليمية الفارطة.
جاء حكم المحكمة سريعا حيث امر القاضي يوم امس الاربعاء ابراهيم زيبت بمسح الصورة من مواقع التواصل الاجتماعي و دفع غرامة رمزية واحد يورو.

مشاركة