هل تحب رائحة البنزين؟

تعتبر ظاهرة شم رائحة البنزين غريبة، لكن هناك عدد كبير من الناس يحبون اشتمام رائحته سواء باعتدال أو بإدمان وهو ما قد يسبب أضرار نفسية وعضوية للشخص.

وتوضح دراسة علمية أن رائحة البنزين تحتوي مفعول مؤثر يشبه رائحة العطر، ويعمل كمحفز للروابط العصبية مما يزيد سعادة الإنسان ويهدئ أعصابه.

الأمر يتعلق بالأشخاص الذين يحبون رائحة البنزين باعتدال، أما من يحبون رائحته إلى درجة استنشاقه بصورة دائمة، والسعي إلى إيجاده فإننا هنا نتكلم عن درجة متطورة من المرض والإدمان.

ولا يعتبر البنزين من المخدرات أو المنشطات المسببة للإدمان بالوضع الطبيعي، إلا أنه قد يسبب نوعا من الإدمان بسبب المركب الكيميائي "حلقة البنزين"، فعندما يصل المركب الكيميائي إلى الدماغ يعطي إحساسا بالدوخة وقلّة التركيز وهو ما يشبه الإحساس الناجم عن تناول المخدرات.

فعند توقف الشخص المدمن عن شم البنزين، قد يشعر بالقلق والتوتر ويصبح سريع الغضب مما يدفعه إلى شم المزيد لتفادي حالة عدم الاستقرار التي يصل إليها.

مشاركة