بسبب ملفات زواج... "الحموشي" يعفي مسؤولين أمنيين ويوبخ آخرين

أعفت مديرية الأمن الوطني مسؤولين أمنيين، مكلفين بتدبير ومعالجة ملفات الزواج الخاصة بنساء ورجال الأمن على مستوى الإدارة المركزية، كما تم تنزيل عقوبات تأديبية على موظفين آخرين.

قرار الإعفاء شمل وفق جريدة "الصباح" في عددها الصادر اليوم، رئيس قسم مركزي ورئيس مصلحة تشرف على تدبير ملفات الأحوال المدنية، لرجال ونساء الشرطة بمديرية الموارد البشرية، لتقصيرهما في معالجة ملفات الزواج المتراكمة والتي تقدم بها موظفو الأمن الوطني.

وسجلت مديرية "الحموشي" حسب ذات الجريدة، اختلالات غير مبررة بمختلف المصالح التي تشرف على معالجة ملفات الأحوال الشخصية، والمدنية لموظفي الأمن، إثر أبحاث باشرتها لجنة متخصصة من المفتشية العامة، أسفرت عن رصد التقصير الكبير في أداء المهام والتأخير في الاستجابة إلى الطلبات دون وجود ما يبرر ذلك.

وطالت عقوبات تأديبية موظفين آخرين، ضمنها عقوبة التوبيخ في حق رئيس مصلحة تدبير الأحوال المدنية، وعقوبة الإنذار ورسالة تنبيه لضابط شرطة ممتاز ومساعدة إدارية يعملان بالمصلحة نفسها، ناهيك عن عقوبة التنقيل للعمل بالمصالح الخارجية للمديرية العامة للأمن الوطني.

مشاركة