تيفلت على صفيح ساخن... ثلاثة أشخاص يهددون بالانتحار بعد تعرضهم "للحكرة"

تعيش مدينة تيفلت حالة استنفار كبرى بعد صعود شابين في عقدهما الثالث ورجل في عقده الخامس إلى برج خاص بالاتصالات ومحاولتهم الانتحار احتجاجا منهم على تعرضهم "للحكرة" بعد سرقة أرضهم من طرف رئيس بلدية تيفلت "عبد الصمد عرشان" على حد تعبيرهم.

وصعد الشابان والرجل المسن في حدود الساعة الواحدة بعد الزوال إلى أحد الأبراج الخاصة بالاتصالات في مخرج مدينة تيفلت بالقرب من محطة أداء الطريق السيار، مهددين بالانتحار احتجاجا منهم عمّا أسموه بـ "سرقة أراضيهم" من طرف مجموعة من مسؤولي المجلس البلدي لمدينة تيفلت وعلى رأسهم رئيس المجلس البلدي "عبد الصمد عرشان" الذي فاز بالانتخابات مؤخرا.

واحتشد العديد من ساكنة مدينة تيفلت الذين ما زالوا إلى حدود هذه الساعة متجمهرين تحت البرج الخاص بالاتصالات مترقّبين ما سيقع بعد مطالبة الشابين والرجل بحضور الملك محمد السادس لحل المشكل بعد أن قاموا على حسب تعبيرهم بطرق جميع الأبواب في عمالة إقليم الخميسات وبعد احتجاجهم لأزيد من سنتين أمام مقر بلدية تيفلت.

/ 4

مشاركة